القائمة الرئيسية

الصفحات

نصائح لتسويق الأعمال و تجاوز الحدود عبر تويتر

 

تويتر لتسويق الاعمال المصدر pixy.org

في عالم اليوم تشكل العوالم الافتراضية و التي أهمها شبكات التواصل الاجتماعي جزءً حيويًا و مهمًا في قطاع الأعمال فضلا عن التواصل الاجتماعي المحض المتعارف عليه.

و من المعروف أنه يتربع على عرش تلك الشبكات الشبكتين الأهم و الأشهر و هماFacebook وTwitter، و لكل منهما ما يميزه من حيث عدة أوجه للمقارنة والتي أهمها “عدد المستخدمين وألية الاستخدام و التواصل”

و قد بلغت ثورة التسويق من خلال شبكات التواصل الاجتماعية  ذروتها عندما أطلق فيس بوك خدمة الإعلانات مدفوعة الأجر و إن كان استخدام شبكات التواصل و على رأسها فيس بوك و تويتر لأغراض التسويق قد بدأ قبل ذلك بحين ، و قد بدأ تويتر في حذو نفس مسلك الدعاية مدفوعة الأجر بالفعل.

تويتر عملاق شبكات التواصل الاجتماعي

و بالنظر إلى موقع تويتر أو كما يمكن ترجمته إلى العربية “المغَرِّد” و الذي يأتي في المركز الثاني بعد فيس بوك من حيث عدد المستخدمين النشطين ، حيث بلغ عدد مستخدمي تويتر حوالي 320 مليون مستخدم نشط مع بداية عام 2016 مقارنة بحوالي مليار مستخدم على فيس بوك.

و بالإشارة إلى ذلك فبالرغم من أن تويتر كونه أقل في عدد المستخدمين إلا أن غالبية المستخدمين يتميزون كفئة نوعية أعلى من حيث مستوى الأعمال أو المستوى الثقافي و النشاط الدائم المنتظم مقارنة بفيس بوك من حيث النسبة المئوية لعدد المستخدمين المسجلين.

و في هذا المقال نتناول أفضل الطرق و النصائح لكيفية استخدام تويتر في التسويق ، و من ثم فإني أفترض أنك تمتلك حسابا بالفعل على تويتر.

 تعرف بشكل أساسي كيفية استخدامه و آلية التواصل عبره

  •          التغريد “Tweeting”.
  •          المتابعة “Following”.
  •          إعادة التغريد “Retweet”
  •          التنبيه “Mention”.
  •          الهاشتاج.
  •          إنشاء الروابط و الروابط المختصرة.
  •          كيفية البحث في تويتر و أساليبه.

قبل البدء في حملتك التسويقية عبر تويتر ينبغي التأكد من إجابتك على الأسئلة الأتية

·         لماذا اخترت تويتر كأداة للتسويق؟

·         الغرض من التسويق هل هو لعمل جديد أو خدمة جديدة أو الدعاية لاسم ناشئ جديد أم للتواصل مع عملائك الحاليين “خدمة عملاء” ؟ أم الوصول إلى قاعدة من الناس لا يمكنك الوصول إليها جغرافيا أو بالطرق المعتادة ؟ أم لنشر الأخبار و المعلومات الخاصة بك و بشركتك عبر الروابط؟

·         ما الذي تريد تحقيقه من خلال تويتر؟ حدد بشكل واضح:

  • تعزيز المبيعات المباشرة 
  • تحسين خدمة العملاء لشركتك
  •  الدعاية لموقعك الإلكتروني او صفحتك الشخصية أو مدونتك، غير ذلك.

أهم النصائح و الأساليب التي تساعد في نجاح هدفك التسويقي.

 

  • عرف جيدا من أنت : إن الملف الشخصي الخاص بك أو بشركتك يجب أن يعبر و بوضوح تام عنك : من أنت و ماذا تعمل ؟ و يفضل استخدام روابط لموقعك أو موقع شركتك الإلكتروني أو المدونة الخاصة بك و التي تحتوي على معلومات تعرف عليك المستخدمين الآخرين بوضوح ، و يجب الأخذ في الاعتبار أن تكون صورة ملفك الشخصي تعبر عنك أيضا ، ينبغي التأكد من أن الصورة الشخصية لك جيدة و واضحة إذا كنت تستخدم حسابك الشخصي في التسويق ، أو شعار الشركة الخاص بك بالطبع إذا كان الحساب باسم الشركة أو يمكن استخدام صورة المنتج الأشهر لها
  • حدد خطتك و استراتيجية التسويق الخاصة بك جيدا قبل الشروع في البدء و ينبغي أن تكون تلك الاستراتيجية مرتبطة بأزمنة و أهداف محددة بحيث تسير بخطى ثابتة و راسخة تجاه الهدف الرئيسي للتسويق فعلى سبيل المثال ضع مدة زمنية معينة للوصول إلى حد معين من المتابعين لحسابك كهدف ، بعد ذلك تضع مدة زمنية محددة للوصول إلى مستوى تفاعل معين على التغريدات الخاصة بك و إعادة تغريدها … لا تضع حدودا لتصوراتك
  •  عن ما يمكنك تحقيقه بشرط أن يكون ذلك موضوعيًا و في إطار الواقعية.
    ضع نصب عينيك التفاعل مع حسابات محرري الصحف و وسائل الإعلام في تويتر ، فدائرة الاتصالات الخاصة بهم كبيرة و لهم عدد كبير من المتابعين و هذا يؤدي بشكل مباشر و غير مباشر إلى تحسين سمعة الخدمة أو المنتج الذي تسوق إليه، و يجذب عدد أكبر من المتابعين و المهتمين
  • يجب أن تكون حاضرا و نشطا على صفحات المتابعين لك من خلال التغريد بشكل منتظم ، و يجب أن تكون حريصا على أن تكون تغريداتك إبداعية و مبتكرة في إطار من الاحتراف و عدم التبلور في الموضوعات التسويقية فقط ، بل يجب من حين لآخر أن تغرد عن خبر مهم أو حدث معاصر بشرط الابتعاد عن الأحداث المثيرة للجدل كالسياسية و غيرها ، إلا في حدود ما هو قد يتعلق بنطاق ما تسوق إليه – على سبيل المثال صدور قانون أو إجراء رسمي ما يؤثر بشكل ما على قطاع العمل أو الخدمة الخاص بك و بالتالي يؤثر على المستهلكين ، و يجب أن تكون حريصا في التغريد على إرفاق الصور و الروابط من وقت لآخر في التغريدات الخاصة بك – تذكر أنك لا تمتلك في التغريدة الواحدة إلا 140 حرفا فقط. استخدمها بشكل إبداعي و ملفت للنظر.
  • المتابعة و الاستفادة دائما من حسابات الشركات و الماركات العالمية وكيف تكون التغريدات الخاصة بهم و نشاطهم و كيفية تواصلهم مع عملائهم عبر تويتر، جدير بالذكر ان العديد من تلك الشركات يستخدم عدة حسابات و ليس حسابا واحدا فقط. فكر كيف يمكنك الاستفادة من شيء كهذا.
  • شارك باستخدام الهاشتاج الأكثر تداولا و بشكل إبداعي بحيث يتم الربط بطريقة ذكية بين موضوع الهاشتاج و المنتج أو الخدمة التي تسوق إليها و كيف يمكن أن يكون منتجك أو خدمتك مفيدة في هذا الموضوع بشكل أو بآخر و لا بأس من استخدام الحس الفكاهي في هذا الشأن
  • تفاعل مع الكبار دائماً في نفس مجال العمل الذي تسوق إليه عبر التنبيه و الردود و إعادة التغريد بشكل محترف و لبق و في إطار موضوع التغريدة و يفضل دائما أن تكون أنت صاحب معلومة إضافية وإضافة روابط لمقالات مفيدة في في نفس الشأن.
  • استخدم أسلوب طرح التساؤلات فهو يفتح الباب للمناقشة و التفاعل بشكل جدي و يزيد من ثقل و سمعة حسابك فضلا عن المنتج أو العمل الذي تسوق إليه.
  • إذا تكونت لديك قاعدة من العملاء عبر حسابك على تويتر ، فيجب تعيين شخص ذو دراية مهنية عن خدمة العملاء للمتابعة و القيام بالردود و التواصل الفعلي مع تساؤلات العملاء على تويتر – بحيث يتم اعتبار الحساب منصة من منصات خدمة العملاء المباشرة التي ينبغي التفاعل معها بشكل فوري. و يمكن حينئذ إنشاء حساب آخر لخدمة العملاء لنفس الشركة أو المنتج أو العمل.
  • تذكر دائما أن تويتر عالم مفتوح تماماً ، و يستطيع أي زائر الوصول إلى محتوى ما تكتب من أي مكان.
  • هذه نصائح عامة للتسويق عبر تويتر تمت تجربتها بشكل شخصي ، من المؤكد أن لديك أفكارا أخرى وأكثر فاعلية فيما يناسبك وعلى حسب تجربتك في استخدام تويتر للتسويق.



هل اعجبك الموضوع :